الأخبار
التاريخ: الاثنين 04/05/2020
معالي الشيخ مشعل الأحمد: نسخر كافة إمكانياتنا لخدمة الكويت وأهلها في ظل الظروف الحالية
أجرى معالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني اتصالا مرئيا من ديوانه بالرئاسة العامة للحرس الوطني مع كبار القادة والضباط كلاً في موقعه لإدارة الأزمة الصحية التي تمر بها البلاد، واطلع من خلاله على الأداء العام لقوات الحرس الوطني للمهام المكلفين بأدائها لتطبيق الحظر الجزئي في محافظة الجهراء ومهام إسناد جهات الدولة المختلفة، ومراكز الإيواء التي تم تأمينها من قبل الحرس الوطني والمستشفى الميداني في منطقة المهبولة والذي تم انشاؤه بالتعاون مع وزارة الصحة . وأكد معالي الشيخ مشعل الأحمد أن الحرس الوطني يسخر كافة إمكانياته لتنفيذ توجيهات سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني بالتواجد في الصفوف الأمامية لدعم مؤسسات الدولة في تنفيذ قرارات وتوجيهات القيادة السياسية للبلاد ممثلة في حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو ولي عهده الأمين، وخدمة أهل الكويت والمقيمين على أرضها الطيبة خلال هذه الأزمة، ودعم جهود وزارتي الصحة والداخلية في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.وتقدم معالي النائب بالشكر لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح والوزراء كل في مجاله على الجهود الكبيرة التي يقومون بها في مواجهة الأزمة حتى الآن، وشكر معالي وزير الصحة على الاجراءات المتبعة للحد من انتشار الوباء والتي نالت إشادة كبيرة على كافة المستويات.وأشاد معالي النائب بنجاح رجال الحرس الوطني في تنفيذ المهام المنوطة بهم في المواقع ومراكز الإيواء التي تولى الحرس الوطني مسؤولية تأمينها مؤخرا، وضمان التنفيذ الأمثل لإجراءات الأمن والحراسة فيها ، وكذلك التعاون مع جهات الدولة المختلفة من خلال تفعيل بروتوكولات التعاون الموقعة معها، واستلام العمل بمصنع الغاز المسال بمنطقة الشعيبة، بناء على طلب من شركة ناقلات النفط الكويتية، لتعزيز العمل في خطوط الإنتاج وعمليات النقل والتوزيع ، وتسلم إدارة مركز التموين في منطقة المهبولة لدعم وزارة التجارة والصناعة.ووجه معالي النائب الشكر لقادة وقوات الحرس الوطني كل في موقعه على تفانيهم في القيام بمهامهم في مساندة أجهزة الدولة المختلفة في مواجهة فيروس كورونا، وتواجدهم في المقدمة لدعم وإسناد إخوانهم في وزارتي الصحة والداخلية في تلك المهمة الوطنية، معتبرا أن هذا هو الدور المناط بهم في خدمة الشعب الكويتي والضيوف المقيمين على هذه الأرض الطيبة، وتأمين الخدمة الصحية والأمنية لهم، وخص بالشكر الطاقم الطبي المتواجد في المستشفى الميداني بمنطقة المهبولة على الجهود الكبيرة التي يقومون بها لتوفير الرعاية الصحية لسكان المنطقة، مشددا على ضرورة التحلي بسعة الصدر وحسن التعامل مع جميع الفئات في المنطقة للحفاظ على الصورة المشرفة المعروفة عن الحرس الوطني ومنتسبيه، وداعيا الجميع إلى التعاون مع الجهات المختصة وتقبل الإجراءات والإرشادات المطلوبة حتى تمر الأزمة بسلام.