00
سنوات
00
أشهر
00
ايام
00
ساعات
00
دقائق
00
ثواني
الأخبار
التاريخ: الخميس ١٢/٠١/٢٠١٧
سعادة وكيل الحرس الوطني شهد تمرين صقور الصحراء 2:قياس قدرات الضباط على مواجهة المواقف القتالية
برعاية وحضور سعادة وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي نفذ منتسبو دورة المشاة التأسيسية بالحرس الوطني، التمرين النهائي للدورة (صقور الصحراء 2)، بميدان القتال في المناطق المبنية في معسكر سمو الشيخ سالم العلي، وبمشاركة عدد من ضباط الجيش الكويتي ومملكة البحرين الشقيقة.ويهدف التمرين إلى اختبار القدرات القيادية للمنتسبين وقدرتهم على مواجهة المواقف التعبوية والأمنية ، وإيجاد أفضل الحلول للمشكلات والظروف الطارئة.وبعد نجاح التمرين نقل سعادة وكيل الحرس الوطني إلى المشاركين اعتزاز القيادة العليا للحرس الوطني، ممثلة في سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني، ومعالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني، بالجهود التي بذلوها خلال الدورة وتكللت بتمرين (صقور الصحراء 2)، الذي ظهروا فيه بمستوى عالٍ من الجاهزية والكفاءة القتالية ، مما يعكس حرصهم على إتقان المهارات والتدريبات التي تلقوها في الدورة، كما يؤكد على تميز المدربين والمنظومة التعليمية في الحرس الوطني باعتبار أن التدريب التخصصي ركيزة أساسية لصقل المهارات.وأكد الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي أن الحرس الوطني وانطلاقا من وثيقة الأهداف الاستراتيجية 2020 (الأمن اولا) وتوجيهات قيادته العليا، مستمر في دعم خطط التأهيل والتدريب، بما يواكب النظم والبرامج الحديثة في مجال العلم العسكري، لرفع الكفاءة القتالية لمنتسبيه، منوها بأن تمرين (صقور الصحراء 2) استطاع قياس القدرات العملية والتدريبية للضباط الملتحقين بدورة المشاة التأسيسية ومساعدتهم في مواجهة المواقف القتالية في الظروف المختلفة وكيفية التعامل مع المعضلات الأمنية والتكتيكية المختلفة.ثم قام سعادة وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي ، بتكريم خريجي دورة المشاة التأسيسية ، وطالبهم بمواصلة التحصيل العلمي والتدريبي والحفاظ على لياقتهم البدنية ، موجها في الوقت ذاته الشكر لكل من ساهم بنجاح المستوى التدريبي والعلمي والثقافي للضباط منتسبي الدورة.